الهيئة تعقد جلسة حوارية عن أخلاقيات المهنة في الإسلام.

الهيئة تعقد جلسة حوارية عن أخلاقيات المهنة في الإسلام.

الهيئة تعقد جلسة حوارية عن  أخلاقيات المهنة في الإسلام.

بحضور أكثر من 400 مشارك، الهيئة تعقد جلسة حوارية عن أخلاقيات المهنة في الإسلام.

تواصل الهيئة السعودية للمراجعين والمحاسبين عقد المزيد من اللقاءات المهنيّة للتعريف بقواعد سلوك وآداب المهنة، حيث نظّمت يوم السبت ١ مايو ٢٠٢١م جلسة حوارية حول أخلاقيات المهنة في الإسلام، تحدَّث فيها الدكتور محمد العصيمي المستشار الشرعي لِلجنة سلوك وآداب المهنة، وأدار الحوار الأستاذ خالد فداء بهجت عضو لجنة سلوك وآداب المهنة.
 
وتضمّنت محاور الجلسة أخلاقيات العمل والسلوك المهني من منظور شرعي، والتكييف الشرعي لعمل المحاسب المهني في القطاع العام وكذلك المحاسب القانوني، بالإضافة للأخلاقيات الدولية للمهنة وفق الشريعة الإسلامية.
 
واستهلَّ الدكتور العصيمي الجلسة بالتأكيد على حرمة المال في الإسلام، وأنه من الحقوق الخمسة التي ضمنها وأكّد على حمايتها. وتطرّق لميثاق سلوك وآداب المهنة الدولية، وما نصّ عليه من إيضاحات لمواضع الريبة وطرق تفاديها، ولأهمية الميثاق في مهنة المحاسبة، كما استعرض الاخطاء المحاسبية اليسيرة التي قد تؤدي لوقوع أضرار اقتصادية عظيمة، مبيناً أنّ مهنة المحاسبة لن تفقد أهميّة الميثاق الأخلاقي، لأنها إن فقدتها ستفقد كل شيء، وأن الصدق والأمانة والنزاهة من أنبل الاخلاق التي جاءت بها الشريعة وهي أساس العمل المحاسبي.
 
ويأتي انعقاد هذه الجلسة في سياق سلسلة ورش العمل التي تقيمها الهيئة للتعريف بقواعد سلوك وآداب المهنة الدولية حرصاً منها على المشاركة في الممارسات المهنيّة بين المهتمين والتي ستساعد في التهيئة الفنيّة والمهنيّة وذلك قبل الإلزام بتطبيق تلك المعايير.
 

آخر تعديل كان في: 03 مايو 2021